تحقيقات وملفات

هل ندرس الطب لنرتقي به أو لنمطتي به ظهور البشر

هل ندرس الطب لنرتقي به أو لنمطتي به ظهور البشر
فهيم سيداروس
خيانة الاطباء
من الخيانة أن يبيع الطبيب مريضه لشركات الأدوية التى تمنحه
(مالا … هدايا … حضور مؤتمرات علمية … رحلات ترفيهي … إلخ )
مقابل أن يكتب الدواء الذي تنتجه ، مع وجود مثيل له في السوق بنفس الفاعلية وأقل سعرا.
من الخيانة أيضا أن يبيع الطبيب مريضه لمعامل التحاليل والأشعة الأغلى تكلفة بزعم انه لا يثق إلا بها، وحقيقة الأمر أنه متعاقد معهم على نسبة مقابل إرسال المرضى لهم ويزداد الأمر بشاعة حين يكتب له أشعة وتحاليل لا يحتاج اليها في الحقيقة لمجرد أن يحصل على نسبته منها ..
من الخيانة أيضا يجري الطبيب أو الطبيبة عملية قيصرية بلا داع من أجل المال ..
من الخيانة أن يوقف الطبيب إجراء عمليات جراحية بالمستشفى العام لينفرد بإجرائها في المستشفيات الخاصة ويضع تسعيرات ماأنزل الله بها من سلطان ..
ومن الخيانة أن يطلب الطبيب وضع المولود في حضانة بدون داع من أجل المال ..
ومن الخيانة أن يذهب سائق الإسعاف الذي يناط به إغاثة الملهوف بالمريض الى المستشفى التى تعطيه نسبة مقابل كل مريض حتى لو كانت هناك مستشفيات أرخص أو أفضل ..
للأسف الشديد أصبح الشائع …بالرغم من إن مبادئ، وأخلاقيات المهنة التي تدرس عكس ذلك المفروض فعلا التعاون والتكامل م7ا لمصلحة المريض.
ويراعي ظروفه الإجتماعية والإقتصادية بحيث يصل لأعلى جودة خدمة في حدود إمكانياته.
الاخطر ليس تحالف الطبيب مع الصيدلي إنما الاخطر فعلا تحالف الطبيب مع شركات الأدوية.
الدكتور يقلقك، وبعدها يوجهك لمركز أشعه معين، ولمعمل معين وساعات أدويه معينه وكل هذا له نسب فلوس منها 4ي أخر الشهر.
أغلبيه المجتمع يوجد به تحالفات كالمقاول مع المهندس مع المستلم… كتاجر الجمله والتجزئه.. كامفتش التموين والمخابز. كالجامعات الخاصه… المدرسين والطالبه…. السياسه.. المصانع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat